Tuesday, 7 September 2010

بحيرة النور

خذ الألم بقوة الرهان, بقوة الحيرة, حيرة الأعمى أمام سحابة ماضية,

حيرة جلجامش أمام الزهرة في فم الأفعى، وعندما تدعوك الحياة، لن

تجدَ أثراً للأبواب ولا للنوافذ، الجدران تصدعتْ والبلدة اختفت كليّاً.

هناك تحت أبراج اللؤلؤ، ستجد في عين الذئب التي لا تنام خارطة

حياتك كلها، دليل البراءة.


زاهر الغافري


No comments:

Post a Comment