Thursday, 9 September 2010

لن أنسى

لا اعرف أية معجزة سيبتكر الله ليجعلني أنسى، ولا أستطيع التفكير بالكلمة الأدق من النسيان، أي قدرته على جعل الدموع التي نزلت تعود الى مآقيها والأجساد التي انهارت أرضا ترتفع بثبات، القلوب التي ارتجفت تستعيد ايقاع النبض والخلايا التي حاولت الفرار من الألم تقتنع انه كان بردا وسلاما عليها ..أني معلقا ومشدودا، مجلودا ومنتهكا لم أكن.. لم يتصبب عرقي ودمي ودموعي في غفلة من كل أحد ولم يتخل عني الكون إلى مستحيل من العذاب .. أو أن كل ما حدث لم يحدث وأن الشوك الذي دست كان وردا، أن المسيح لم يصلب بل شبه لهم وأن الجنين الذي أُجهض قد ولد بالفعل، شبّ، وصار أنا.

لا استطيع تخيل هذا النوع من المعجزات؛
لكني سأفترض أن بوسع هذه المحن أن تكون أجمل ذكرياتي، وأظنني سأرفض أن يتم محوها، بعدما خضتها بقوة إله.

No comments:

Post a Comment