Friday, 5 February 2010

أن تقرأ لوليتا في طهران



أنهيت مؤخراً هذا الكتاب الرائع لآذر نفيسي (كاتبة إيرانية).
الممتع في هذا الكتاب انه عدة كتب في واحد!
هناك النقاشات الأدبية الرائعة حول الكتب، والتركيز هو على أربعة كتّاب هم فلاديمير نابوكوف، هنري جيمس، فيتزجيرالد وجين اوستن. أعرف من بينهم نابوكوف وجين أوستن ولكن النقاشات حول الكتاب الآخرين كانت لا تخلو من متعة وهي محفزة للتعرف عليهم.
من خلال نقاشاتها مع طلبتها حول الكتب الادبية، تسرد تاريخ أيام ما بعد الثورة الإسلامية في إيران، وتربط بين افكار وشخصيات الروايات، وواقع إيران في تلك الأيام.
المثير بالنسبة لي أن هذا تاريخ لم أقرأ عنه من قبل، ولم أسمع به، فالصورة التي تم نقلها لي عن واقع الثورة الاسلامية صورة وردية ومشتهاة. آذر نفيسي تكتب باعتبارها طرف محايد في صراع احزاب يسارية واسلامية في الجمهورية الوليدة بعد الثورة، لكنها بأسى ترسم تفاصيل تحطيم إيران على يد المتشددين الاسلاميين. بدئاً من تعامل الثورة مع منتسبي النظام القديم، ومعارضيها، مرورا بشرطة مراقبة الاخلاق ولا ينتهي الأمر بمراقبة المواد الأدبية والموسيقى والسينيما.
تروي آذر كل هذا التاريخ (1979 - 1997) باسلوب سردي حميمي رائع من خلال حيوات وتجارب تلميذاتها واصدقائها وعائلتها ومن خلال تجربتها الشخصية كأستاذة للأدب الانكليزي في جامعات طهران فقد اضطرت لعيش الصراع حتى مع طلبتها الذين كان الكثير منهم منتمين إلى جماعات إسلامية ثورية تؤمن بأن الأدب الوحيد المسموح به هو الأدب الذي يخدم أغراضها وينقل قيمها. وتركز آذر بشكل خاص على تجربتها وتجارب طالبتها كنساء في بلد يتشدد في فرض القوانين على المرأة ويمكن أن يكون جنة للرجل.

مذكرات رائعة أنصح بقراءتها بشدة للمهتمين بالنقاشات الادبية وبالواقع الايراني ما بعد الثورة.
أن تقرأ لوليتا في طهران: http://www.goodreads.com/book/show/7491642