Wednesday, 21 December 2011


ليومٍ ونصف لم يُفتح باب الزنزانة
ركضت للفناء، أعطيت وجهي للسماء الرمادية وانتظرت أن يدخل بي الشيء الذي اشتقت إليه يوم ونصف حتى كدت أجنّ.
يهزمني الشك،
رفيق سجني يستلقي كعادته على السرير غير آبهٍ بالباب مفتوحٌ أو مقفل،
هل يعرف مكاناً/سماءً أكثر بهجة؟



#أشياء-تحملها-معك-قبل-اعتقالك

نومة التفاح



حياة واحدة هي أكثر مما يحتاجه المرء،
ما أهمية التجربة الثانية فيما بعد الموت؟ 
هل تشبه طوق النجاة الذي يُقدم للغريق بعد استنفاذ الحاجة له؟
بعضنا يختار أن يكون حراً في تقرير موته،
هذه ليست حرية، التحدي هو أن ترفض البعث، ترفض جعل الروح تنفخ فيك ثانية،
ترفض أن تغادر موتك/نومك
هل تستطيع؟
كل ما أريده هو أن أنام لمرة واحدة وإلى الأبد.