Friday, 6 January 2012

أريد


أريد أن أجلس في صف دراسي
وأريده أن يكون صف فيزياء
أريد أن أعيد اكتشاف القوى التي تدير العالم من حولي
وأريد أن أرى كم هي حقيقية وواقعية وقريبة
أريد أن أتأكد مرة أخرى من وجود هذا العالم الآمن من العبث
حتى بعد ملايين السنوات منذ تلك اللحظة التي قال بها الله: فلتكن أرضاً، لم يستطع أحدٌ أبداً اختطاف الجاذبية الأرضية أو تغييرها، أو وضع اليد عليها و العبث بعدالتها
أريد الاطمئنان إلى وجود هذا العالم
وأريد أن أرسم الصندوق الساكن فوق السطح الأملس وأرسم مسارات القوى التي تؤثر به، بالاتجاه، وبالكم، وبالقانون
وأريد أن أتذكر مرة أخرى لماذا تستطيع سيارة أن تقف على منحدر دون أن تسقط، ولماذا أستطيع أن أمشي دون أن أنهار، ولماذا تستطيع بعض الأجسام، حتى بلا أجنحة، أن تجتاز عتبة الجذب لتحلق عالياً،
أريد أن تُرتل عليّ قواعد الفيزياء كما تُرتل الصلوات على مؤمن باحث عن السكينة.
ثمة شيء أريده.

1 comment: