Tuesday, 17 January 2012

خارج الخطة



ماذا سنفعل بالسنوات الخمس الباقية من خطتنا العشرية
وأنت لست فيها؟
هل سنجلس على الباب نرقب الزوار تأوب إلى ديارها بعد الحج
وأنت وحدك لا تعود، عاماً بعد عام، حتى آخر يوم منها؟
نبحث عن الثغرة التي تسربت منها فيما كنا ننام بطمأنينة الثقة أنك كأكسجين الحياة، دائماً هنا
ندرس المهارة التي رتبت بها رحلتك الأخيرة، لتكون هناك في تلك البقعة وتلك اللحظة التي ينفتح فيها باب الحياة الأخرى، لتعبر أرواح الشهداء
فتعبر معهم.
نحاول أن لا نغضب من مشاغبتك، لماذا فررت في منتصف الطريق؟ لماذا أقلعت عن اللعب؟
نعدّ خطة جديدة، من وجودك الآخر تلعب دوراً فيها، لا فكاك.
نشتاقك.

No comments:

Post a Comment