Friday, 27 July 2012

كتاب الموت 2



ولكن، اذا كنت تجئ بموعد دائماً، لست متأخراً أبداً ولا مبكر على موعدك
لماذا نُصدم بقدومك؟
أنت أكثر الأشياء بديهية، ويقيناً، وثباتا في دائرة الحياة
تدربنا على مجيئك آلاف السنوات
ولازلت قادرا على تركنا مشدوهين غير قادرين على التصديق أنك فعلتها مرة أخرى.

No comments:

Post a Comment